إقتحمي أسوار القلوب | خارج أسوار القلب

إقتحمي أسوار القلوب و لا تظلي خارج أسوار القلب لمن تحبين. كيف تكونين محبوبة ؟ كيف تستطيعي أن تكسبي من حولك ؟ كل واحدة منّا تبحث عن أن تكون محبوبة لمن حولها، وهذه طبيعةٍ بشرية تنمو وتكبر معكي ، فدائما ما تحتاجين إلي أن تكوني محبوبة ومرغوب فيكي .. فما هي الوسائل اللازمة ؟! يجب أولا أن تطلبي من الله تعالي وتدعوه بأن يحبك ،وإسأليه بأن يجعلك من عباده المحبوبين، فإن محبة الله هي الخطوة الأوْلى وهي الطريق المؤدي بعد ذلك لمحبة الناس، فإن الله إذا أحبّ شخصاً نادى في ملائكته، ثم ألقى محبته في قلوب عباده..

إقتحمي أسوار القلوب

إقتحمي أسوار القلوب بتلك الخطوات

« ابتسمي »: بإبتسامتك سوف تكونين ملكة، لذا فإجعليها سمة شفاتكِ، وإهدي تلك البسمة لمن تقابلين، فبإبتسامة واحده تحببك في الناس وتؤجرين عليها أيضا ( صدقة ).

« انشري السلام »: فإن بدايتك بالسلام يعني ذلك بأنكِ قمتي بتحقيق سنَّة نبوية تكاد أن تندثر، فإن بسلامكي على من عرفتي ومن لم تعرفي يجعلك لكي نفساً رحبة وتتسع لجميع الخلقية، وروحاً جميلة أيضاً، وتذكري أن في السلام طمأنينة، وقومي بمصالحة كل من أسائوا لكي فالمصالحة تطيح بالذنوب وتقوي الروابط وتزيد من المحبة وخيركم من بدأ بالصلح .

« إياكي وأن تكوني كَقِمَّة الجبل ترين الناس صغاراً، ويراكي الناس صغيرة »: تواضعي فإن التواضع من أهم الوسائل لجذب قلوب الآخرين، فالناس تكره وتنفر ممن يستعلي عليهم ويتكبر، فإجعلي التواضع سِمتك حتى ولو كان من أمامكِ أقلّ منك شأناً ومنزلة فمن تواضع لله رفعه .

« كوني مستمعة جيدة »: ولا تكوني ممن يتسرعوا وتعلمي فنّ الإنصات، فإنكي خُلقتي بأُذنان وفم واحد والناس تحب من يصغي إليهم ويفهمهم جيداً، لذا فيجب أن تظهري الاهتمام والتفاعل بكل من حولك وإن كان طفلا، وأبدي المشورة إن طُلبت منكِ، وكوني لطيفة في عرض النصيحة، وحذارِ من المقاطعة !

« فرِّجي كربة »: قومي بتقديم المساعدة لمن يحتاجها، ولا تتبعيها بالمنٍّ والأذى، وتعلمي بأن تفريج الكرب عن إنسان من أفضل الأعمال عند الله، وأشدّها وقعاً على النفوس، وأثرها سيظهر عليكِ أولاً قبل من فرجتِ كربته .

« إياك والكذب »: وقومي بتصور حالتكي وموقفكي لو علمتي بأن أحداً ما قد قام بالكذب عليكي ؟! حتماً سيتهاوى وتسقُط منزلته من عينكي، وأنت بالتأكيد لا تريدين بأن تظهري بهذا المظهر البشع علي الإطلاق، فإن ثوب الكذب لباسٌ لا يلاءم شخصيتك المسلمة، لذا فتحدثي بالصدق مهما كانت الظروف ولو كان مظهرك سيكون صعباً فإنه أهون بكثير من مظهرك وأنتي تكذبي، وثقي بأن الصدق منجاة .

« أظهري الحب »: بالتأكيد حدث معك موقف بأن همست لكي أختٌ بأنها تحبكِ فما كان شعورك حينها ؟ بالتأكيد كنتي في قمة فرحك، إذن فلماذا لا تمنحين أحداً من أحبائكِ هذا الشعور ؟ وتذكري قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إني أحبكَ يا معاذ ) .

« اعتذري »: لو أخطئتي في أي شيء يجب أن تعترفي بأخطائكي فهذا ليس عيباً بل العيب في المكابرة على الخطأ ، وفتشي عن كل من أخطأتي في حقهم يوماً ما وبادري بلإعتذار لهم، والتعريض عما بدر منك، وكوني متسامحة .

وتذكري دوماً.. بأن الحكيم إذا أراد أن يكون فوق سائر الناس، فإنه يضع نفسه أدنى منهم جميعاً .. وإذا أراد أن يكون في مقدمتهم وضع نفسه خلفهم، فالناس هي التي تضع من تريد أمامها أو فوقها بإرادتهم وعن صفاء خاطر وعلي الرغم من وجوده فوق سائر الناس إلا أنهم لا يشعرون بثقله، ورغم وجوده في المقدمة فهم لن يعتبروا ذلك إهانة لهم ولو واجهتكي أى مشكلة أو أي استفسار ،شاركينا بتعليقك على جمالك دوت كوم وإقتحمي أسوار القلوب .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.