مقومات الحياة الزوجية | مقومات السعادة الزوجية

مقومات الحياة الزوجية. لقد إنتشرت بعض المفاهيم الخاطئة في عصرنا هذا والتي استطاعت من خلالها أن تقوم بتحويل حياة أي زوجين الى جحيم ويمنك أن أذكر منها على سبيل المثال وليس للحصر. ويمكنكى تسميتها بخرافات الزواج السعيد ان شئتي:

مقومات الحياة الزوجية

مقومات الحياة الزوجية

1- إن الحياة الزوجية شركة بين الزوجين ويجب ان يقوم فيها كل طرف بالدور اللازم منه والحقيقة أن لكل طرف دوره الذي خلقه الله له ولكن الوصول الى السعادة في حياتكم الزوجية ويكون عبئها الأكبر على المرأة وليس الرجل وذلك لأسباب كثيرة ومنها .. ان عاطفتها تغلب كثيراً على واقعيتها فإنها تفكر بأمور تغني الحياة الروجية بين الطرفين بينما يكون تفكير الزوج كثيراً في أن بجمع المال وهذا في رأيه تحقق السعادة لأسرته.. ومن الاسباب الأخرى أيضا هو أن المرأة اقدر من الرجل على تحمل الألام وهذه حقيقة وقد تم اثباتها حديثا حيث انها تتعرض للكثير من الالام وتكون إستجابتها لها أفضل .. كما ان المرأة وبحكم جلوسها في المنزل لفترة طويلة يجعلها تستطيع أن تقوم بتهيئة الجو المريح فيه للرجل وللاطفال .. وقد تتعب من اجل ذلك كثيرا .. ولاجل ذلك واكثر جعل الله الجنة تحت اقدام الامهات .

2- إن الخرافة الثانية تتعلق بمفهوم الحب والذي نقرئين كثيراً عنه وعندما تتزوجين تشعر بأنه ليس هذا الذي تخيلتيه.. ولكن ما يجب ان يعلمه النساء والرجال على حدا سواء ان الحب عاطفة مؤقتة تليها عاطفة اكثر استقرار واكثر عمقا ولكن اقل اثارة وهي المودة التي تجعل الزوجين يشعر كل منهما بالاخر .. والعشرة التي تولد الرحمة بينهما .

3- إن هناك خرافة أخرى تقول بأن الرجل كاثبات على حبه للمرأة ولابد بأن يتذكر كل المناسبات الهامة ولا ينسى إحضار الهدايا الثمينة الخاصة بالمناسبة ولا بد له أيضا ان يقوم بالتعبير عن حبه بالكلام والفعل .. ولكن ما قد لا نستطيع فهمها في الكثير من الاحيان ان لكل انسان شخصيته المستقلة والمختلفة .. فإن البعض لا يحب أو لا يتمتع بالجرأة اللازمة للتعبير عن مشاعره بالكلام ويظهر حبه من خلال افعاله.. كما أن الرجل في الكثير من الاحيان يواجه الكثير من المشاكل في العمل مما يجعله غير قادر على التفاعل بشكل ايجابي مع اسرته لبعض الوقت .. وأنا لا اقول بأن المرأة لا تواجه المشاكل أيضاً فإن المشاكل كثيرة في المنزل وخاصة صراخ الاولاد ولكنها كما قلت اكثر قدرة على التحمل من الرجل .

ايها العروس : لا تنسي بأن لزوجك عادات يحبها فلا تحاولى قط أن تحرميه منها فان كان يحب القراءة فدعيه يقرأ وان كان يهملك كثيرا ويستبدل بك الكتب فيجب ان تبحثي عن طرق مناسبة لجذب انتباهه . وان كان يحب الخروج كثيراً من المنزل فلا باس في ذلك بين الحين والاخر ولكن يجب أن تبحثي عن أساليب تجعله يرغب هو في الجلوس بالمنزل دون ان تطلبي منه ذلك مباشرة . وتذكري بأن الرجل لا يحب اسلوب النقد المباشر .. انتقديه بطريقة لطيفة فبدلا من ان تقولي مثلا :” انت تهملني كثيرا ” قولي :” أنكي تشعرين بأن الكتب تبعدك عني ” لكي لا يشعر انك تنتقدين شخصه وتذكري ان تختاري الوقت المناسب لتقولي له ذلك فليس وقت العودة من العمل مثلا وقتا مناسبا اختاري الوقت والطريقة المناسبة لفتح موضوع مثل هذا . وتذكري دائماً بأن العبء الاكبر يقع عليكي انتي وان فشل الحياة الزوجية في الكثير من الحالات وليس جميعها يرجع إلى المرأة وليس الرجل انه يحب الكلمة الطيبة .. الصوت المنخفض .. الطريقة اللطيفة .. فان كان ذا خلق ودين فلن تفشل مساعيك باذن الله هذا رأيي والسلام .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.